المطبوعات

حوارات حول العمالة الوافدة في دولة الإمارات



 

الطبعة الأولى    تاريخ الإصدار: 1992         عدد الصفحات: 97         القياس: 17X24 سم         السعر: 15 درهماً

 

قضية العمالة الوافدة هي القضية الأم بالنسبة للإمارات العربية المتحدة، كما هي بالنسبة لمعظم دول الخليج العربية، ففي كل يوم يزداد خلل التركيبة السكانية المختلة أصلاً، وفي كل يوم جديد يزداد عدد الوافدين الأجانب ويتناقض عدد الوافدين العرب، كما يتناقص عدد المواطنين بالنسبة للعدد الإجمالي للسكان.

من هنا جاءت مبادرة جمعية الاجتماعيين لفتح ملف قضية التركيبة السكانية والعمالة الوافدة للحوار والنقاش وذلك من خلال مجالس رجال الأعمال في دولة الإمارات، ومجلس معالي وزير العمل.

وفي هذا الكتاب يجد القارئ آراء العديد من الذين اشتركوا في تلك المجالس من رجال أعمال وتجار، ومثقفين وطلاب ومسؤولين في الدوائر الاتحادية والمحلية حول مسألة التركيبة السكانية والعمالة الوافدة، إن تعدد الفئات الاجتماعية التي ينتمي إليها المشاركون تكسب هذا الموضوع غنى وأهمية مما حفزنا لإصدار هذا الكتاب.